هنيئاً لنا: سامسونغ تعيد تدوير الملايين من أجهزة نوت 7

هل تتذكرون هذه اللحظة؟  

نشطاء غرينبيس، يعبرون عن سخريتهم من حوادث انفجار جهاز الغالكسي نوت 7، ويشجعون إعادة تدويره  أمام مقرّ سامسونغ للإلكترونيات في مدينة سوون(كوريا الجنوبية)

ماذا عن هذه؟

إعتصامات لمنظمة غرينبيس خارج قصر المؤتمرات في كتالونيا خلال استعراض لشركة سامسونغ أمام مؤتمر الجوالات العالمي.

بعد 5 أشهر من الحراك حول العالم، استجابت أخيراً شركة سامسونغ لنداء النشطاء البيئيين وقررت إعادة تدوير الملايين من أجهزة الغالاكسي نوت 7! خبرٌ سار لنا جميعاً!

وفي القرار أشارت سامسونغ الى انها سوف تجد أجهزة الغالكسي نوت 7 غير المباعة، وستعيد استخدام المكونات غير المتضررة مثل الكاميرا والمنبهات، بحيث يمكن استخدامها وإعادة بيعها في الهواتف المستقبلية. أما بالنسبة للمكونات التي لا يمكن إعادة استخدامها، فستقوم الشركة باستخراج وإعادة تدوير المواد الأولية بطريقة صديقة للبيئة.

وبالاضافة الى ذلك، فقد أعلنت سامسونغ أنها ستشارك في أبحاث جديدة يقودها الاتحاد الأوروبي، تهدف إلى تطوير تكنولوجيا جديدة صديقة للبيئة لإعادة تدوير الهواتف الذكية.

ويأتي هذا القرار ليؤكد ان بإتحادنا نستطيع تغيير العالم! اذ بعد جمع مئات الآلاف من التوقيعات حول العالم لمطالبة شركة سامسونغ العمل على خطة تقضي بإعادة تدوير هذه الهواتف الذكية ووقف تصنيع هواتف تدوم لفترة قصيرة. وعليه تحرّك الملايين معنا على مواقع التواصل الاجتماعية مستخدمين هاشتاغ  # SaveTheGalaxy، وطالبوا سامسونغ المحافظة على الكوكب أو ما يسمى باللغة الانجليزية “الغالاكسي”. وفي شهر شباط/فبراير الماضي، توجه عدد من نشطاء غرينبيس في برشلونة بهذه الرسالة مباشرة إلى شركة سامسونغ، ووقتها حملوا لافتات في المؤتمر الصحفي العالمي الذي كانت تقوم به الشركة عن الهواتف الذكية.

مبروك لكل من آمن بالقضية وضم صوته الى الحراك.. تحقق هذا النصر بفضل جهودكم!

 

Facebooktwittergoogle_pluspinterestlinkedinmail