Crew of the Greenpeace - Voyage Documentation (Vancouver to Amchitka: 1971)ولدت غرينبيس Greenpeace في العام ١٩٧١، عندما آمنت مجموعة صغيرة من المتطوّعين أنّ التغيير ممكن. فأبحروا برفقة بعض الصحفيين والناشطين من كندا إلى ألاسكا، ليكونوا شهود عيان على التجارب النووية التي تجريها الولايات المتحدة الأميريكية هناك.

وجِدت غرينبيس لأن هذا الكوكب الضعيف يحتاج إلى صوت، يحتاج إلى حلول، يحتاج إلى التغيير، ويحتاج إلى العمل الدؤوب.

غرينبيس منظمة دولية لا تبغي الربح، تعمل على تغيير الرأي العام والأنماط المعيشية نحو ممارسات تحافظ على البيئة  وتنشر السلام. من الممكن إختصار عمل غرينبيس بالحملات التالية:

  • الدفع نحو إحداث ثورة في مجال إنتاج واستثمار الطاقة وذلك من أجل مواجهة أكبر المخاطر المحدقة بكوكبنا ووجودنا: تغيّر المناخ.
  • كشف وعرقلة الأساليب المدمّرة  وغير المستدامة لصيد الأسماك، بالإضافة  إلى السعي لإنشاء شبكة من المحميات البحرية وسائر البحار والمحيطات.
  • الحفاظ على الغابات القديمة والدفاع عن النباتات والحيوانات والثقافات التي تعتاش منها.
  • العمل من أجل مشرق، وعالم، خالٍ من التكنولوجيا النووية، سواء كانت من أجل الطاقة أو الحرب.
  • البناء لمستقبل تغيب عنه السموم وذلك من خلال توفير وتسويق بدائل أكثر أماناً من الكيميائيات المتوفرة حالياً.
  • العمل من أجل ضمان إستخدام أساليب زراعية مستدامة، عبر رفض المواد المعدلة جينياً، وحماية التنوّع الطبيعي وتشجيع الزراعة الواعية مجتمعياً.

وفي سعيها نحو تحقيق هذه الأهداف، تلتزم غرينبيس مبادىء اللاعنف والإستقلالية، ولا تتخذ أعداءً دائمين ولا حلفاء دائمين. المزيد حول مبادئ غرينبيس الجوهرية:

غرينبيس مستقلة مادياً وسياسياً: غرينبيس  ترفض أي تبرعات أو هبات من أي جهات سياسية، أو حكومات، أوشركات.. كما لا تقبل أي مساعدات قد تؤثر بأي شكل من الأشكال على إستقلاليتها وأهدافها وموضوعيتها. وبالتالي تعتمد غرينبيس على الدعم الفردي، فيأتي عمل غرينبيس إشهاراً لصوت أكثر من ثلاثة ملايين داعم/ة حول العالم. المزيد حول كيفية دعم غرينبيس.

تتعدد المكاتب واللغة واحدة: لغرينبيس مكاتب في أكثر من ٤٠ بلداً موزّعة في آسيا وإفريقيا والأميريكيتين وأقيانوسيا، أما المركز الرئيسي فهو في أمستردام، هولندا. تجتمع هذه المكاتب حول المبادئ والأهداف والأفكار المشتركة بالرغم من تركيز كل مكتب على المشاكل والحلول المحلية المرتبطة بالإطار الذي يتواجد فيه. ويعود لكل مكتب مسؤولية إدارة شؤونه وحملاته وموظفيه. للإضطلاع على كافة مكاتب غرينبيس حول العالم، المزيد حول غرينبيس حول العالم.

الحلول الجذرية: تعترف غرينبيس بأنّ المشاكل التي نواجهها متعددة الأوجه والأسباب، وبالتالي من الضروري التصدي لها بحلول جذرية. لذلك تعتمد غرينبيس على البحث العلمي بالإضافة إلى الحوار الهادئ للوصول إلى مصالح مشتركة مع صانعي القرار.كما تعتمد على التحرك  المطلبي العلني والصاخب، و المواحهة السلميّة  لكسر حاجز الصمت وعدم الإكتراث تجاه المواضيع البيئية الجوهرية.

ومن أقدم الشعارات التي إتخذناها لنلخص بها عملنا، تلك الكلمات المأثورة المقتبسة عن الزعيم الهندي الأحمر سياتل، وهي “عند اقتلاع آخر شجرة وتسمم آخر نهر ونفوق آخر سمكة، سنكتشف أننا لا نستطيع أن نأكل المال”

Arctic Sunrise Enters the  Kara Sea

[divider]غرينبيس المتوسّط[/divider]

في العام ١٩٨٤ أجرت غرينبيس بحثاً حول منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. أظهرت نتائج البحث هشاشة الوضع البيئي في المنطقة وضرورة التدخّل. بدأت غرينبيس المتوسّط نشاطاتها بتسيير رحلات لإحدى سفنها في الحوض الغربي للبحر الأبيض المتوسّط.

مع مرور الوقت ونمو غرينبيس، نشطت مكاتب غرينبيس في كل من إسبانيا واليونان وإيطاليا وفرنسا، فتجلّت الحاجة لإنشاء مكاتب في منطقة الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسّط. انتقل مقر مكتب غرينبيس المتوسط إلى مالطا ومن ثم إلى تركيا.

[divider]غرينبيس المتوسّط[/divider]

استطعنا بدعم الملايين حول العالم أن نحدث تغييراً إيجابياً في كثير من حملاتنا.

Facebooktwittergoogle_pluspinterestlinkedinmail